أضيف في 31 دجنبر 2014 الساعة 06 : 17


السكان المتضررين من هدم مساكنهم بسفوح جبال بأكادير يستغيثون بالملك


بأشكال نضالية مستقبلا ووقفات إحتجاجية تنبه المسؤولين لضرورة إيجاد حل لمشاكلهم.

يعود أصل هذه المعضلة إلى بداية 2012 حين أقدمت السلطات العمومية الى تنفيذ قرار هدم أزيد من 4000 منزل بداعي أنه عشوائي. ويشار أن عملية الهدم تلك جرت في ظروف يقال انه لم تحترم فيها الكرامة الانسانية ووضعية بعض الاسر.

امام هذا تكتل المتضررون وشكلوا جمعية لهم و دخلوا بعدها  في نضالات اتخذت عدة أشكال  دفعت الوالي محمد بو سعيد و وزير السكنى بن عبدالله أن يقرا في لقاء تواصلي بمسؤولية الدولة في ماوقع . ونتيجة لذلك التزمت السلطات المحلية في شخص الوالي بتجهيز تجزئة لفائدة المتضررين وفق شروط محددة.

بعد تعيين الوالي محمد اليزيد زلو , أصدر الأخير قرارا عامليا رقم 98 بتاريخ 2 غشت 2012 يتعلق بإحداث لجنة لتتبع ودراسة طلبات تعويض المتضررين دوي الدخل المحدود بقطع ارضية مجهزة وصالحة للبناء، خصوصا الذين تعرضوا لعمليات النصب والاحتيال من طرف من سهل لهم عملية البناء العشوائي تلك، والتي تعرضت للهدم  من طرف القوات العمومية التي كانت مدججه بجميع أنواع الأليات الهدم والجرافات، وإعتمدت حينها السلطات على غياب الترخيص وتصاميم البناء.

وتضم اللجنة مختلف السلطات والجهات المعنية. ولقد حدد الفصل الرابع من القرار مهام اللجنة وهي :

  • اقتناء العقار
  • تتبع انجاز التجزئة ذات التجهيز التدريجي
  • استقبال طلبات الاستفادة
  • المصادقة على لوائح الاستفادة

الفصل الخامس يحدد الوثائق المطلوبة في الملف, أما الفصل السادس فيقر أن اللجنة تجتمع كل أسبوع

أما الفصل الثامن فيحدد أن نهاية 2013 هو تاريخ نهاية عمل اللجنة.

وتبعا للقرار وشروطه قدم 1384 متضررا ملفاتهم كاملة ومستوفية للشروط المحددة إلى الولاية قصد دراستها.

لكن ومند ماي 2013 توقفت أعمال اللجنة ولم يسمع عنها أي خبر ولم تلتزم بمقررات اللجنة وتعهدات السلطة بتمكين المتضررين من تجزئة سكنية.

من جهة أخرى فلقد عمل 1800 من  المتضررين  لوضع شكاياتهم بالمحاكم والإدارات المسؤولة  ضد المجزئين السريين الذين باعوا الأراضي للضحايا بسفوح جبال مدينة اكادير لكن إلى حد ألان مزالت هده الشكايات في الرفوف أو في سلات المهملات .

وحتى لا يحرم المتضررون من حقوقهم فقد قرروا مواصلة نضالهم وتصعيد احتجاجاتهم حتى تتحقق مطالبهم في الكرامة.

كما يناشد المتضررون كافة فعاليات المجتمع المدني ووسائل الإعلام مناصرتهم ودعم قضيتهم العادلة.

 





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
تفاصيل القبض على مول “تريبورتور” حاول اغتصاب فتاة ووالدتها
غليان وسط جمعيات بسبب منح وزعها المجلس الإقليمي على مقربين بأسا الزاك
هل ستقلب الة “حصاد” حقل العامل التويجر ببوجدور وتحصي ثروته؟
مدير المستشفى: ينفي واقعة الولادة على الأرض وعقد صفقات مع مطرود من مديرية الصحة باكادير
جمعية بالقليعة تستنكر حرمان 3600 أسرة من الربط بالتيار الكهربائي
فعاليات حقوقية تنظم أكبر عملية إغاثة لضحايا الفيضانات بجهة كلميم
هذه مواقف بعض الجمعيات الصحراوية من المنتدى العالمي لحقوق الإنسان بمراكش
إنفجار لغم يحول موطنين وسيارتهم إلى أشلاء بالصحراء الشرقية
الفيضانات تجرف البشر والحجر والجيش ينقد شاحنة للوقاية المدنية بواد بومالن دادس بتنغيرت (صور)
لهذا السبب رفعت المصالح الأمنية درجة تأهبها بسوس والصحراء