أضيف في 29 يناير 2017 الساعة 12:10


محاكمة شبكة تهريب تضم 13 دركيا بالأقاليم الجنوبية بينهم كولونيل


رفضت هيئة الحكم بغرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء تأخير ملف محاكمة 13 دركيا، من أجل الدفاع، معتبرة أن التأجيل السابق كان كافيا، مذعنة في الوقت نفسه لملتمس المتهم الرئيسي الكولونيل ع. العسري”.

والتمس المحامي ماء العينين، منح مهلة لهيئة الدفاع عن المتهمين ال13 وهم دركيون من مختلف الدرجات، بغرض التنسيق فيما بينهم، وتقديم لائحة موحدة للدفاع، وهو ما جعل الهيئة تقتنع بالمقترح، وتحدد تاريخاً جديداً لانطلاق الدفوعات الشكلية، معتبرة أن الملف جاهزا للنقاش.

وشهدت قاعة الجلسات إحضار جميع المتهمين الموجودين في حالة اعتقال، حيث كان أهاليهم داخل القاعة يبادلونهم التحايا والدموع تنهمر على خدودهم، في مشهد مؤثر جداً.

وكان قاضي التحقيق لدى الغرفة الأولى بمحكمة بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، قد أنهى تحقيقاته بخصوص تورط 13 دركياً في الارتشاء والمساهمة في التهريب والإخلال بالضوابط المهنية، حيث أحال الملف على الوكيل العام للملك، لتعيين أولى الجلسات يناير الجاري.

وبانطلاق محاكمة ال 13 دركيا، عرفت محكمة الجنايات بالدار البيضاء، حركة غير معهودة، خاصة وأن معظم المتورطين يشتغلون بالأقاليم الجنوبية، بتنسيق مع ثلاثة متهمين آخرين تم القبض عليهم بدورهم، حيث أحيل الملف بعد أزيد من أربعة أشهر من التحقيق التفصيلي مع المتهمين من مختلف الرتب بسلك الدرك الملكي، ضمنهم “كولونيل” و”كومندار” و11 دركيا برتبة مساعد “أجودان”.

وكانت عناصر الفرقة الوطنية للأبحاث القضائية التابعة للدرك الملكي، قد أحالت الملف على الوكيل العام في غشت الماضي، بعد أن أنهت أبحاثها التي توصلت من خلالها إلى الاشتباه في تورط 13 دركيا في قضية الشاحنتين التين تم حجزهما يوم 25 أبريل الماضي. واللتين كانتا محملتين ب80 طنا من المواد المهربة.

وينتمي معظم الدركيين، الذين تم إيداعهم سجن عكاشة بالدار البيضاء بأمر من الوكيل العام، بعد تقديمهم من طرف الفرقة الوطنية غشت الماضي، إلى المديرية الجهوية، لجهة كلميم وادنون، حيث يشتغلون بخط طانطان، كلميم، تيزنيت. حيث تم إصدار قرار عاجل بتجميد كل ممتلكاتهم العقارية والمنقولة والحسابات البنكية التي تعود للمتهمين ولأبنائهم وزوجاتهم، إلى حين البت في موضوعهم من طرف العدالة.

وكانت عناصر الفرقة الوطنية للأبحاث القضائية التابعة للدرك الملكي، قد أطلقت تحقيقاتها بخصوص توقيف شاحنتين محملتين بالسلع المهربة، إذ توصلت من خلال تحقيقاتها إلى استفادة عدد من المتورطين في حوالات مالية، لها علاقة بمهربي السلع، يقودهم بارون تهريب ثبت أن له علاقة مباشرة بالمتهمين، كما تم ضبط رئاسل نصية تضم أرقاما سرية، وهو ما أكدهم متهمون ضمن شبكة التهريب، خلال البحث التفصيلي معهم حول الموضوع. رغم نفي المتهمين لاستلام الأموال، ومعرفتهم بأمر الحوالات المالية.

 





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
نساء ينضمن وقفة تضامنا مع موظفة صحراوية تعرضت للحيف من طرف عامل بوجدور
المهربون التنمويون العدد 1: عامل بوجدور و سياسة الأرض المحروقة
6 طلبة صحراويين يضربون عن الطعام بسجن أيت ملول وحسابات ضيقة تعرقل مساعي الصلح
إعفاء رئيس قسم الشؤون القروية بعمالة اقليم بوجدور لأسباب غير معروفة
برلماني صحراوي يدعوا لقطع الإمتيازات ومحاسبة المسؤولين عن المشاريع المغشوشة بالصحراء
بلاغ رابطة أنصار الحكم الذاتي حول المشاركة في المنتدى العالمي لحقوق الإنسان بمراكش
تعاونية “أهل أدا للصناعة الحرفية” تنظم الملتقى الأول للتعاونيات الحرفية ببوجدور
لهذا السبب شارك “خط الشهيد” في المنتدى العالمي لحقوق الإنسان بمراكش
مصر تسعى إلى تطوير إنتاج الغاز الطبيعي من الصحراء
نائب برلماني يفضح عملية الريع في توزيع العلف على التعاونيات الفلاحية بالصحراء