أضيف في 31 دجنبر 2014 الساعة 43 : 18


رؤى متقاطعة في كوبنهاغن حول الولوج إلى العدالة..مغاربة العالم


الذي تم إحرازه في مجال تكريس المساواة، وقواعد نظام الأحوال الشخصية العبرية المغربية، والمساطر الجديدة للصلح والوساطة، محور نقاش عميق بكوبنهاغن.

ففي إطار مشروع الشراكة القائم منذ سنة 2006 بين المغرب والدنمارك، التقى نخبة من رجال القانون والقضاة والجامعيين والفاعلين الجمعويين بكلا البلدين أمس الخميس واليوم الجمعة لمناقشة موضوع ولوج المرأة إلى العدالة، مع التركيز بشكل خاص على التحديات والإكراهات التي تواجه المواطنين المغاربة المقيمين في جميع أنحاء العالم.

وفي هذا الصدد، شددت القانونية، ليلى حنفي، على أن مدونة الأسرة تعتبر إحدى قوانين الأسرة الأكثر تقدما في العالم العربي والإسلامي، غير أنه لا يتم استيعابها بالقدر الكافي في بعض الأحيان، مما يطرح قضية الولوج إلى القانون، خاصة بالنسبة للنساء، مشيرة إلى أن هذا التحدي مطروح بشدة أمام المغاربة المقيمين في الخارج.

وركزت الخبيرة المغربية بجامعة جورج تاون، خلال تطرقها وتحليلها لمقتضيات مدونة الأسرة وحصيلتها بعد عشر سنوات من دخولها حيز التنفيذ سنة 2004 ، على الخصوص على العوائق الاجتماعية والمؤسساتية التي تحد، حسب رأيها، من قدرة المرأة على ممارسة كامل حقوقها.

واعتبر ثلاثة متدخلين آخرين، والذين قدموا تصورهم حول الوضع في بلدان إقامتهم (الدنمارك وإسبانيا وفرنسا)، أنه بعيدا عن خصوصيات بلدان الاستقبال، فإن عدم أو قلة الوعي بأحكام المدونة في صفوف أفراد الجالية المغربية في الخارج، يكون في بعض الأحيان، مصدر العديد من أوجه القصور أو عدم النفاذ أو سوء التعامل.

وانطلاقا من دراسات لحالات وشهادات معبر عنها، أشارت كل من هدى زكري من كلية الحقوق بغرناطة، ونعيمة كورشي من المنتدى الدولي (إفريقيا النساء) وحكيمة لخريسي من مركز كوبنهاغن للنساء المهاجرات، إلى الصعوبات التي تواجهها المرأة سواء أثناء إبرام عقد الزواج أو في حالة الطلاق أو من أجل حماية حقوقهن أو حقوق الأطفال، مشيرات إلى أن النساء غالبا ما يقعن في متاهة بين أحكام مدونة الأسرة المغربية والقوانين المتبعة في بلد الإقامة.

 





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
أردوغان ينظم حفل شاي على شرف الملك محمد السادس وأسرته
مدير مكتب القرضاوي ينفي خبر تسليمه لمصر
معاذ يوسف الكساسبة الطيار الأردني الرهينة عند داعش
بلجيكا ستغلق قنصليتها العامة بالدار البيضاء لأسباب مالية
مليون دولار هبة مالية من أمير دولة الكويت إلى مؤسسة للا سلمى للوقاية وعلاج السرطان
الطائرة الجزائرية التي احتجزت في بروكسل تعود إلى بلادها بإذن قضائي
إغلاق الحدود بين المغرب والجزائر وضعية شاذة تماما (سفير الاتحاد الأوروبي بالرباط)
الاتحاد الأوروبي يجدد التزامه الطويل الأمد إلى جانب المغرب
الجزائر تسحب سفيرها من العراق
البوليساريو تعتقل 64 صحراوي وتعنف المعتصمين و600 مسلح يطوقون مخيم الرابوني