أضيف في 16 يوليوز 2017 الساعة 17:09


زلة جديدة ل”فرانس 24″ تنسب تظاهرات فنزويلا للريف والمغرب “يحتج”!


سقطت قناة “فرانس 24” الناطقة باللغة العربية في خطأ مهني كبير، بعد تقديمها لقطات من تظاهرات في فنزويلا على أساس أنها من مدينة الحسيمة التي تعيش على صفيح ساخن منذ أكتوبر الماضي، بعد وفاة بائع السمك محسن فكري.

وتشير المعلومات المتوفرة، إلى أن القناة الموجود مقرها في باريس، بثت ضمن إحدى نشراتها الإخبارية ليوم 11 يوليوز الجاري، لقطات حول الوضع في الحسيمة، وضمت تقريرها مشاهد وصور لأجواء التوتر والتظاهر في دولة فنزويلا، وقدمتها لمشاهدي القناة الفرنسية على أنها صور من الحسيمة ومنطقة الريف.

واستنكر محمد الأعرج، وزير الثقافة والاتصال، ما قامت به القناة، وعبر عن موقف الوزارة في رسالة رسمية بمضمون حازم، بعث بها إلى “ماري كريستين ساراغوس” الرئيسة المديرة العامة لشبكة “France 24 “.

ووصف الأعرج وصف ما قامت به القناة بسلوك “يتسم بالتدليس والتضليل ويتعارض مع القواعد والأخلاقيات المفروض احترامها من طرف وسائل الاعلام، والتي تستلزم الحرص على نزاهة الأخبار، والتقيد بالنقل الأمين للوقائع والأحداث”.

 





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
أردوغان ينظم حفل شاي على شرف الملك محمد السادس وأسرته
مدير مكتب القرضاوي ينفي خبر تسليمه لمصر
معاذ يوسف الكساسبة الطيار الأردني الرهينة عند داعش
بلجيكا ستغلق قنصليتها العامة بالدار البيضاء لأسباب مالية
مليون دولار هبة مالية من أمير دولة الكويت إلى مؤسسة للا سلمى للوقاية وعلاج السرطان
الطائرة الجزائرية التي احتجزت في بروكسل تعود إلى بلادها بإذن قضائي
إغلاق الحدود بين المغرب والجزائر وضعية شاذة تماما (سفير الاتحاد الأوروبي بالرباط)
الاتحاد الأوروبي يجدد التزامه الطويل الأمد إلى جانب المغرب
الجزائر تسحب سفيرها من العراق
رؤى متقاطعة في كوبنهاغن حول الولوج إلى العدالة..مغاربة العالم