أضيف في 25 دجنبر 2017 الساعة 10:39


الخلفي يُفرغ وزارته من كبار الموظفين استعداداً لأكبر إستقدامٍ للإخوان والأخوات


في سابقة من نوعها، أقدم مصطفى الخلفي، الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، الناطق الرسمي باسم الحكومة، على افراغ وزارته من أي مسؤول مركزي.

ونقلت ‘أخبارك24’ أن وزارة بحجم هذه، أصبحت بدون مدراء مركزيين في انتظار إجرائه لأكبر عملية تعيينات في تاريخ الوزارة منذ إحداثها نهاية سبعينات القرن الماضي من إخوانه في الحزب الاسلامي.

وعمد الخلفي الى تفويت أحد موظفيه بالوزارة الى مصطفى الرميد لشغل منصب عال كمدير بوزارة حقوق الانسان دون اللجوء حسب قانون الوظيفة العمومية الى اجراء اختبار مفتوح أمام الجميع لشغل المنصب.

المثير للاستغراب حسب اليومية أن الخلفي ترك الوزارة بدون أي مسؤول مركزي، بعد شغور منصب الكاتب العام ومدير الشؤون البرلمانية ومدير الشؤون المالية والإدارية ومدير المجتمع المدني، إذ منح الخلفي تدبير الوزارة إلى رئيس القسم المالي وزميله في المجلس الوطني لحزبه على السهول، المرشح القوي لشغل منصب مديرية الموارد المالية.

 





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
الرباط: موظفوا المصالح المركزية بوزارة التربية يستنكرون طريقة توزيع التعويضات
تعليمات للجمارك والأمن بمنع دخول الكاميرات الخفية بعد فضائح الابتزاز والتشهير
فضيحة: متطوعو المونديال يشكون الجامعة إلى الفيفا
الملك يجري اتصالا هاتفيا بالرئيس التونسي المنتخب باجي قايد السبسي
الملك يدعم الرميد لإخراج إصلاح العدل
وفاة المرحوم عبد الله بها كانت ناتجة عن حادثة قطار (الوكيل العام للملك)
هذا هو سبب إيقاف أنشطة الوزير أوزين ومنعه من حضور الموندياليتو
المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله .. جلالة الملك يعطي تعليماته السامية لرئيس الحكومة لفتح تحقيق م
أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد سلطان بن زايد الأول بأبوظبي
وزارة بلمختار تمنع الدروس الخصوصية المؤدى عنها