أضيف في 15 يناير 2018 الساعة 02:31


المجلس الإداري للمكتبة الوطنية يصادق على مشاريع السنة الثقافية 2018


يوسف حمادي / الرباط

صادق المجلس الإداري  للمكتبة الوطنية للمملكة المغربية ، في دورته السادسة عشر برئاسة السيد وزير الثقافة والاتصال ، محمد الأعرج ، رئيس المجلس ، على عدد من المشاريع الثقافية برسم السنة الجديدة 2018 ، وأيضا على محضر الدورة الماضية للمجلس وبيانات إغلاق حسابات 2016 ، و كذا ميزانية سنة 2017 ومشروع ميزانية 2018 .
وحسب بلاغ توصلت " أخبارك 24 " بنسخة منه ، فإن اجتماع المجلس الإداري للمكتبة الوطنية بالرباط ترأسه وزير الثقافة والاتصال ، آخر الأسبوع ، بمقر المؤسسة العلمية الثقافية بعاصمة المملكة ، حضره ممثلون عن القطاعات الحكومية و المؤسسات العمومية بصفتهم أعضاء في المجلس الإداري للمكتبة .
وفي كلمة افتتاح أشغال المجلس ، أكد السيد الوزير محمد الأعرج على أهمية الدور الحيوي الذي تساهم به المكتبة الوطنية للمملكة في بلورة المقتضيات الدستورية المتعلقة بالحقوق  الثقافية. كما أبرز السيد الوزير المهام التي تضطلع بها المؤسسة، وذلك في إطار تفعيل  السياسات العمومية المعتمدة في المجال الثقافي والعلمي بالمملكة ، مشيرا إلى أهمية انعقاد اجتماع المجلس الإداري بالنسبة لعمل المؤسسة و سيرها العادي ومشاريعها، داعيا إلى مضاعفة الجهود من أجل تعزيز دور هذه المؤسسة الثقافية و تنمية إشعاعها.
إثر ذلك تقدم المدير المساعد للمكتبة الوطنية ، السيد عبد الإله التهاني ، بعرض مفصل حول حصيلة عمل المؤسسة برسم سنة 2017، استعرض من خلاله أهم ما ميز أداء مختلف الأقسام و المصالح التابعة للمؤسسة ، و كذا حصيلة أنشطتها و مشاريعها خلال السنة الجارية، سواء منها التي تم إنجازها، أو التي هي  في طور الإنجاز، مبرزا في ذات الوقت مختلف التحديات و الإكراهات التي سعت المؤسسة إلى معالجتها، من أجل مواصلة الاضطلاع بالمهام المنوطة بها، مستعرضا أهم  المشاريع و البرامج المسطرة في مشروع الميزانية المقترحة لسنة 2018.
وفي عرضه التقني ، تطرق الأستاذ التهاني إلى مشروع النظام الأساسي الجديد لمستخدمي المكتبة الوطنية ، وكذا مشروع الهيكلة التنظيمية للمؤسسة ، و التي تتوخى تعزيز التكامل والتناسق والانسجام بين مختلف المصالح الإدارية والمهنية والتقنية للمؤسسة ، من أجل تحقيق مزيد من النجاعة والنتائج الحسنة .
للإشارة فتاريخ تأسيس المكتبة الوطنية للمملكة يعود إلى سنة 1920 ، وهي تضم فهرسة برصيد وثائقي جامع يتكون أساسا من مخطوطات ومطبوعات ، إلى جانب كتب معهد الدراسات المغربية العليا ، ما جعلها ترتقي من خزانة عامة إلى مؤسسة عمومية عُهد إليها جمع الوثائق المتعلقة بالمغرب وإتاحة الإطلاع عليها لعموم المهتمين ، كما أوكل إليها بمهمة جسيمة أخرى ، هي تلقي وثائق الإدارات وحفظها بمقتضى ظهير ملكي شريف .//. انتهى .

 





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
الرباط: موظفوا المصالح المركزية بوزارة التربية يستنكرون طريقة توزيع التعويضات
تعليمات للجمارك والأمن بمنع دخول الكاميرات الخفية بعد فضائح الابتزاز والتشهير
فضيحة: متطوعو المونديال يشكون الجامعة إلى الفيفا
الملك يجري اتصالا هاتفيا بالرئيس التونسي المنتخب باجي قايد السبسي
الملك يدعم الرميد لإخراج إصلاح العدل
وفاة المرحوم عبد الله بها كانت ناتجة عن حادثة قطار (الوكيل العام للملك)
هذا هو سبب إيقاف أنشطة الوزير أوزين ومنعه من حضور الموندياليتو
المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله .. جلالة الملك يعطي تعليماته السامية لرئيس الحكومة لفتح تحقيق م
أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد سلطان بن زايد الأول بأبوظبي
وزارة بلمختار تمنع الدروس الخصوصية المؤدى عنها