أضيف في 17 يناير 2018 الساعة 13:19


ملك إسبانيا يدرس تعويض أرامل و يتامى ضحايا الفترة الإستعمارية بالصحراء، ومن ضمنهم عمال فوسبوكراع


استقبل الملك فيليبي السادس عاهل إسبانيا، أمس الإثنين، رئيسة جمعية (آكافيت) لوسيا خيمينيز، التي أطلعته على الاعتداءات التي ارتكبت في الصحراء خلال الحقبة الاستعمارية وحول وضعية ضحايا هاته الاعتداءات الذين لم يحصلوا على مساعدات منذ تلك الفترة.

واستقبل العاهل الإسباني “خيمينيز” على هامش حفل تسليم جائزة الحقوق الإنسانية آدولفو سواريس، والتي تمنحها المؤسسة الإسبانية.

وقد أبدى الملك فيليبي السادس اهتمامه بالاطلاع على مختلف الجوانب والقضايا التي لم يتم حلها بالنسبة للأرامل واليتامى ضحايا هذه الاعتداءات، كما هو الشأن بالنسبة للأشخاص الذين كانوا يعملون في مقاولة فوسبوكراع عندما كانت الصحراء مستعمرة إسبانية.

 





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
نساء ينضمن وقفة تضامنا مع موظفة صحراوية تعرضت للحيف من طرف عامل بوجدور
المهربون التنمويون العدد 1: عامل بوجدور و سياسة الأرض المحروقة
6 طلبة صحراويين يضربون عن الطعام بسجن أيت ملول وحسابات ضيقة تعرقل مساعي الصلح
إعفاء رئيس قسم الشؤون القروية بعمالة اقليم بوجدور لأسباب غير معروفة
برلماني صحراوي يدعوا لقطع الإمتيازات ومحاسبة المسؤولين عن المشاريع المغشوشة بالصحراء
بلاغ رابطة أنصار الحكم الذاتي حول المشاركة في المنتدى العالمي لحقوق الإنسان بمراكش
تعاونية “أهل أدا للصناعة الحرفية” تنظم الملتقى الأول للتعاونيات الحرفية ببوجدور
لهذا السبب شارك “خط الشهيد” في المنتدى العالمي لحقوق الإنسان بمراكش
مصر تسعى إلى تطوير إنتاج الغاز الطبيعي من الصحراء
نائب برلماني يفضح عملية الريع في توزيع العلف على التعاونيات الفلاحية بالصحراء