أضيف في 24 أبريل 2018 الساعة 17:04


خطير: مسؤول بمعبر "الگرگرات" يُكلّف موريتانيا بجمع رشاوى من تجار مغاربة


أخبارك24 / الداخلة

علمت أوساط إعلامية من مصادرها الخاصة أن مسؤولا رفيعا يدعى (ب.ك)  بالمعبر الحدودي "لگرگرات"، قد كلّف مواطنان موريتانيان، بجمع مبالغ مالية من التجار المغاربة الذين يستوردون بضائعهم من الشقيقة موريتانيا ويمرون عبر معبر التفتيش السالف ذكره أعلاه . ولم تقف الأمور عند هذا الحد اذ سبق للمسؤول المذكور أن أصدر تعليماته الصارمة لموظفين بالمعبر تفرض عليهم التزام الصمت وعدم الاقتراب من شاحنات هذان الأخيران والتي يصل عددها إلى خمس شاحنات تعبر نقطة التفتيش كل يوم خارج الإجراءات القانونية ،وبتعسف  سافر  على المساطر التنظيمية الجاري بها العمل في هذا الإطار ، وذلك مقابلا لعمله كجامع ومحصل للرشاوى والعمولات المسلوبة قهرا من التجار المغاربة،للإشارة فان هذه النقطة تعيش بين الفينة والأخرى توترات نتيجة جشع بعض المسؤولين الراغبين في الاغتناء السريع ضدا على مصالح الوطن والمواطنين .الحماية المطلقة التي حظي بها هذا العميل من طرف المسؤول عن نقطة التفتيش باقصى نقطة حدودية بالجنوب المغربي، لهذا الشخص جعلته فوق القانون والآمر الناهي بالمعبر...، حيث لم يقف الامرعند هذه التصرفات الطائشة ،بل تعدى ذلك الى تهديد التّجار المغاربة اللذين يؤخرون دفع الرشاوي لحسابه البنكي بمدينة الداخلة، بدعوى أنه يقوم بتحولها للمسؤول  الجمركي بالمعبر الحدودي إياه .
وحسب مقربين من هذا الشخص فإن مجموع الرشاوى وصل  إلى مبلغ ثلاثة ملايين درهم عن كل شهر . بعض التجار نجحوا في توثيق ذلك بالصوت والصورة وبالإدلة الدامغة .
من جهة أخرى تعتزم مصالح التفتيش المركزية إجراء تحقيق في الموضوع  واستدعاء المسؤولين المتورطين في هذه الفضيحة الخطيرة، ويحتمل أيضا أن يتم الإستماع لبعض التجار الذين حولوا مبالغ مالية جد مهمة إلى الحساب البنكي الخاص بالموريتاني بمدينة الداخلة.
للإشارة سبق للمسؤول بالمعبر الحدودي أن تورط في قضية شحنة تم توقيفها الشهر الماضي عن طريق الخطأ بمعبر "الگرگرات" كانت بها كمية هائلة من مواد المتفرقعات  والالعاب النارية الخطيرة والممنوعة عرفا وقانونا. لكن مالك الشحنة المهربة قام بتهديد المتواطئين والمسؤول بنشر مقاطع ڤيديو وتسجيلات وصور توثق تسلمهم للرشاوى ،حيث تم شراء صمته بطي الملف وتمكين صاحب الشحنة من مبلغ قدره
1,8 مليون درهم
والخطير من هذا كله هو أن هذا المسؤول ووسيطه الموريتاني ومن يدور في فلكهما يقومون بإدخال جميع المواد الممنوعة والخطيرة التي تهدد سلامة المواطنين وتأثر على الاقتصاد الوطني، وتكلف  الدولة الشئ الكثير مع زرع بذور الفتنةوالانفصال والتطرف في مكان وزمان يراهن المغرب عليهما لدخول افريقيا من باب تحت سيادته اسماه الگرگرات ،جعل بعض ضعاف النفوس منه جسرا للاغتناء السريع الغير المشروع واللاقانوي ،فمتى يتحرك رجال السيد المدير العام للجمارك بالمغرب من اجل وضع حد لهكذا تصرفات وتلاعبات ؟

 





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
نساء ينضمن وقفة تضامنا مع موظفة صحراوية تعرضت للحيف من طرف عامل بوجدور
المهربون التنمويون العدد 1: عامل بوجدور و سياسة الأرض المحروقة
6 طلبة صحراويين يضربون عن الطعام بسجن أيت ملول وحسابات ضيقة تعرقل مساعي الصلح
إعفاء رئيس قسم الشؤون القروية بعمالة اقليم بوجدور لأسباب غير معروفة
برلماني صحراوي يدعوا لقطع الإمتيازات ومحاسبة المسؤولين عن المشاريع المغشوشة بالصحراء
بلاغ رابطة أنصار الحكم الذاتي حول المشاركة في المنتدى العالمي لحقوق الإنسان بمراكش
تعاونية “أهل أدا للصناعة الحرفية” تنظم الملتقى الأول للتعاونيات الحرفية ببوجدور
لهذا السبب شارك “خط الشهيد” في المنتدى العالمي لحقوق الإنسان بمراكش
مصر تسعى إلى تطوير إنتاج الغاز الطبيعي من الصحراء
نائب برلماني يفضح عملية الريع في توزيع العلف على التعاونيات الفلاحية بالصحراء