أضيف في 3 يونيو 2018 الساعة 15:24


البوليساريو متهمة بإغتيال شاب صحراوي معارض


أخبارك24 / مبارك الحسن

على إثر مقتل الشاب "ابراهيم ولد السالك ولد بريكة" في ضروف غامضة بمخيمات تندوف، أصوات صحراوية تتّهم قيادة البوليساريو بإغتياله، بعدما تمّ تعذيبه حسب هذه الأصوات بوحشية في أحد مخافر قوات الجبهة بمخيم الرابوني بمنطقة تندوف، وتشك الأصوات الصحراوية في فرضية إنتحاره شنقا كما تمّ الترويج له من طرف الدعاية الرسمية للجبهة.
 الشاب الصحراوي المغتيال كان عضوا بارزا في حركة 5 مارس المعارضة لجبهة البوليساريو والتي كانت أول حركة داخل مخيمات تندوف غرب الجزائر، تطالب بالتغيير والكرامة مع إنطلاقة الربيع العربي سنة 2011.
وتحمّل هذه الأصوات المسؤولية لمفوضية غوث اللاجئين التابعة للأمم المتحدة والتي يعتبر صمتها دعما للتصفيات والإغتيالات ويطالبون من المنظمات الحقوقية الدولية والإقليمية والصحافة المستقلة كشف الحقيقة للرأي العام.

 





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
خطير: جيش البوليساريو يطوق المخيمات والمليشيات تنصاع للولاء القبلي
الرئيس الموريتاني يستقبل منسق البوليساريو مع المنورسو بنواكشوط
زعيم البوليساريو يلتحق بالجزائر بسبب تدهور صحة بوتفليقة
البوليساريو تهدد بالعودة الى “الحرب” في الصحراء
عاجل: قوات البوليساريو تستعمل الرصاص الحي ضد الصحراويين المعتصمين أمام مقر القيادة بالربوني
صحراويين غاضبون يخربون مقر البوليساريو ويكسرون سيارات عسكرية بتندوف
البوليساريو تسحق الصحراويين المعتصمين أمام مقر عبد العزيز وتعتقل 5 من الشباب
إحتجاجا على تورط البوليساريو في تهريب “محجوبة محمد” صحراويون يعتصمون أمام مقر عبد العزيز
القنصل الإسباني بالجزائر: الشابة “محجوبة محمد” حرة وكل شيئ على ما يرام
صفقة إقتصادية تدفع وفد سويدي بالجزائر لدعم البوليساريو