أضيف في 24 يوليوز 2018 الساعة 20:22


الغوص تحت الماء.. منتوج سياحي جديد بأكادير


أخبارك24 / وليد أفرياض

عقدت المندوبية الجهوية للسياحة، صباح اليوم 24 يوليوز بأحد الفنادق المصنفة بمدينة أكادير، لقاء تواصليا حول "الغوص السياحي" بجهة سوس ماسة، للتعريف بهذا النوع الرياضي والترفيهي والعمل على تطويره وتعميمه بفضاءات الجهة.
اللقاء التواصلي، الذي نظم بتنسيق مع الجامعة الملكية المغربية للغوص والأنشطة "التحت مائية"، عرف حضور عزيز فطواك المندوب الجهوي للسياحة، وعبد العزيز الأزرق رئيس الجامعة الملكية المغربية للغوص والأنشطة "التحت مائية"، وخليل نزيه مدير المركز الجهوي للاستثمار، و شفيق المحفوظ الفيلالي الرئيس المنتدب بالمركز الجهوي للسياحة بأكادير، وابراهيم الحافيدي رئيس الجهة، و ممثل الشركة المغربية للهندسة السياحية، وبعض أرباب الفنادق وممثلي وكالات الأسفار السياحية، إضافة إلى جمعيات محلية تعنى بميدان الغوص والأنشطة "التحت مائية".
وأكد رئيس الجامعة، عبد العزيز الأزرق، خلال هذا اللقاء، على أن هذه الأخيرة تهدف إلى تطوير وتشجيع ممارسة الأنشطة والرياضات "التحت مائية" أو ذات الصلة، خاصة السباحة بالزعانف وملحقاتها والغوص الرياضي في البحر والمسبح والبحيرات بجهة سوس ماسة، نظرا لما تزخر بها الجهة من مؤهلات سياحية طبيعية، ستجعل من المدينة قبلة لعدد من ممارسي الغوص والأنشطة "التحت مائية"، وذلك بانخراط حوالي ثلاث جمعيات من أكادير مهتمة بالغوص والأنشطة "التحت مائية"، والمنضوية تحت لواء الجامعة.
كما كشف الأزرق عن عقد الجامعة لشراكات مع الوزارات المعنية بالمجال السياحي والفني والثقافي والتربوي والعلمي، من أجل تطوير هاته المجالات، وكذلك مع هيئات دولية عليا مع الجامعة الفرنسية للدراسات والأنشطة التحت مائية، ووزارات السياحة والشباب والرياضة والثقافة، وغيرها من التنظيمات والهيئات الوطنية والخارجية المرتبطة بعالم الغوص.
وفي ذات السياق، أوضح مندوب السياحة بجهة سوس ماسة، عزيز فطواك، بأن السياحة الشاطئية ورياضة الغوص بالخصوص، تعتبر منتوجا سياحيا جديدا بجهة سوس ماسة، وستصبح مدينة أكادير في القريب العاجل وجهة سياحية للغواصين وممارسة الرياضات المائية والغوص، كما أن السياح، يضيف عزيز فطواك، ستقدم لهم دراسات ومعطيات حول هذه الرياضة البحرية، والعديد من المؤهلات السياحية الرائعة، في ظل وجود العديد من المنشآت والخدمات السياحية والترفيهية.
وتم اختتام اللقاء التواصلي بتقديم تجربة في المسبح، قام بها أستاذ ممارس لرياضة الغوص تحت الماء، قدم من خلالها شروحات ومعطيات حول الغوص عن طريق معدات التنفس تحت الماء، أو تدريب الغواصين على مهارات الغوص الترفيهي.
هذا، وتجدر الإشارة إلى أن المغرب يعد أول دولة عربية وإفريقية حظيت باعتراف الكونفدرالية العالمية للغوص، والتي رأت النور سنة 1959 على يد العالم الفرنسي "جون إيف كوستو"، وكان للملك الراحل الحسن الثاني دور أساسي في هذا الاعتراف الدولي، حيث ساهم في دعم هذه الرياضة وإرساء هياكل ممارستها.

 





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
تفاصيل القبض على مول “تريبورتور” حاول اغتصاب فتاة ووالدتها
غليان وسط جمعيات بسبب منح وزعها المجلس الإقليمي على مقربين بأسا الزاك
هل ستقلب الة “حصاد” حقل العامل التويجر ببوجدور وتحصي ثروته؟
مدير المستشفى: ينفي واقعة الولادة على الأرض وعقد صفقات مع مطرود من مديرية الصحة باكادير
جمعية بالقليعة تستنكر حرمان 3600 أسرة من الربط بالتيار الكهربائي
فعاليات حقوقية تنظم أكبر عملية إغاثة لضحايا الفيضانات بجهة كلميم
هذه مواقف بعض الجمعيات الصحراوية من المنتدى العالمي لحقوق الإنسان بمراكش
إنفجار لغم يحول موطنين وسيارتهم إلى أشلاء بالصحراء الشرقية
السكان المتضررين من هدم مساكنهم بسفوح جبال بأكادير يستغيثون بالملك
الفيضانات تجرف البشر والحجر والجيش ينقد شاحنة للوقاية المدنية بواد بومالن دادس بتنغيرت (صور)