أضيف في 4 يناير 2019 الساعة 11:08


ابن قيادي بالبوليساريو يدهس طفلا بتندوف.


تعرض الطفل حمدي محمد امبارك الباه، من مخيمات تندوف لعملية دهس من قبل ابن القيادي في البوليساريو محمد لمين دادي وزير الصحة في الجبهة وبدل من إسعاف الطفل الصغير أستغل أبن القيادي منصب أبوه وترك الطفل يصارع الموت دون رحمة لكن شاء القدر بعد تجمهر عدد من المارة أن تم نقل طفل صوب مستشفي عين النعجة بالجزائر العاصمة أين إجريت له عملية تتكللت بانجاح بعد مساعدة الأهل والجيران فيما ظال الجاني طليقا دون حسيب ولا رقيب مما يطرح السؤال حول جدوى خطاب البوليساريو في وقت يعبث المجرمون بحق ساكنة المخيم المغلوبين على امراهم .

هذا وناشدات أم الطفل حمدي كل الضمائر الحية من اجل محاسبة الجاني على فعلته عن الاحداث.

 





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
خطير: جيش البوليساريو يطوق المخيمات والمليشيات تنصاع للولاء القبلي
الرئيس الموريتاني يستقبل منسق البوليساريو مع المنورسو بنواكشوط
زعيم البوليساريو يلتحق بالجزائر بسبب تدهور صحة بوتفليقة
البوليساريو تهدد بالعودة الى “الحرب” في الصحراء
عاجل: قوات البوليساريو تستعمل الرصاص الحي ضد الصحراويين المعتصمين أمام مقر القيادة بالربوني
صحراويين غاضبون يخربون مقر البوليساريو ويكسرون سيارات عسكرية بتندوف
البوليساريو تسحق الصحراويين المعتصمين أمام مقر عبد العزيز وتعتقل 5 من الشباب
إحتجاجا على تورط البوليساريو في تهريب “محجوبة محمد” صحراويون يعتصمون أمام مقر عبد العزيز
القنصل الإسباني بالجزائر: الشابة “محجوبة محمد” حرة وكل شيئ على ما يرام
صفقة إقتصادية تدفع وفد سويدي بالجزائر لدعم البوليساريو